مركز العز بن عبدالسلام القرآني / الاردن / مادبا

بسم الله الرحمن الرحيم

اهلا بالزوار الافاضل

ارجو منكم التسجيل في المنتدى لتعم الفائدة
على الجميع
وشكرا
مركز العز بن عبدالسلام القرآني / الاردن / مادبا

جمعية المحافظة على القران الكريم


    أخلاق المسلم ..........بقلم العريفي

    شاطر
    avatar
    زائر
    زائر

    أخلاق المسلم ..........بقلم العريفي

    مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أكتوبر 01, 2012 6:18 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم



    أخلاق المسلم



    كما أن الناس يختلفون في طباعهم وأشكالهم..

    كذلك هم يختلفون في وجهات نظرهم.. وفي قناعاتهم وتصرفاتهم..

    فإذا شعرت أن أحداً خالف الصواب.. ونصحته وحاولت إصلاح خطئه ولم يقتنع..

    فلا تصنف اسمه من بين أعدائك.. وخذ الأمور بأريحية قدر المستطاع..

    فلو حاولت إصلاح خطأ عند أحد زملائك فلم يستجب.. فلا تقلب الصداقة عداوة..

    وإنما استمر في التلطف فلعله أن يبقى على خطئه ولا يزيد..

    وقد قيل: حنانيك بعض الشر أهون من بعض..

    إذا تعاملت مع الناس بهذه الأريحية..

    فلم تغضب على كل صغيرة وكبيرة.. عشت سعيداً..

    قالت عائشة -رضي الله عنها : ( ما انتقم رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه قط..

    وما ضرب شيئاً قط بيده.. ولا امرأة.. ولا خادماً.. إلا أن يجاهد في سبيل الله..

    وما نيل منه شيء قط.. فينتقم من صاحبه.. إلا أن ينتهك شيء من محارم الله فينتقم لله ) ..

    وحتى نفهم الفرق بين الغضبين: افرض أن ولدك الصغير جاءك ذات صباح

    وطلب ريالاً أو ريالين مصروفاً للمدرسة.. فبحثت في محفظة نقودك..

    فلم تجد إلا فئة الخمسمائة ريال.. فأعطيتها له..

    وقلت: هذه خمسمائة ريال.. اصرف منها ريالين.. وأرجع الباقي..

    وأكدت عليه وكررت.. فلما رجع بعد الظهر فإذا المال كله قد صرفه..

    فماذا ستفعل؟.. وكيف سيكون غضبك.؟

    قد تضرب وتعنف وتمنعه من مصروفه أياماً..

    ولكن لو رجعت مرة من صلاة العصر ووجدته يلعب بالكمبيوتر..

    أو عند التلفاز.. ولم يصل في المسجد.. فهل ستغضب كغضبك الأول؟

    أظننا نتفق أن غضبنا الأول سيكون أشد وأطول وأكثر تأثيراً من غضبنا الثاني



    بقلم :


    د. محمد عبدالرحمن العريفي


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 16, 2019 5:55 pm