مركز العز بن عبدالسلام القرآني / الاردن / مادبا

بسم الله الرحمن الرحيم

اهلا بالزوار الافاضل

ارجو منكم التسجيل في المنتدى لتعم الفائدة
على الجميع
وشكرا
مركز العز بن عبدالسلام القرآني / الاردن / مادبا

جمعية المحافظة على القران الكريم


    الطفل بين التعلق .. والانفصال

    شاطر
    avatar
    زائر
    زائر

    الطفل بين التعلق .. والانفصال

    مُساهمة من طرف زائر في الأحد نوفمبر 27, 2011 9:14 pm


    التعلق هو رغبة الطفل الشديدة في أن يكون قريبًا جدًا - إلى درجة الالتصاق - بشخص من الكبار ممن حوله ، له مكانه معينه لديه ، فهو يلاحقه ويلاعبه ، ويطلب منه أن يحمله ، ويبكي اذا تركه ، ويكون هذا التعلق بنسبة كبيرة تعلق بالأم .

    ويعد التعلق في حد ذاته مظهر من مظاهر السلوك الاجتماعي لدى الطفل ، بل يمكننا القول بأنه أشد الأنماط السلوكية تأثيرًا ، وأكثرها أهميه بالنسبة للنمو في المراحل التي تلي مرحلة المهد والرضاعة.

    فتعلق الطفل في سنوات عمره الأولى بأمه شيء طبيعي ومألوف ، باعتبار أن الأم مصدر الأمان لهذا الطفل، ولكن سرعان ما تمر تلك المرحلة وتبدأ من بعدها مرحلة الانفصال لاكتشاف المحيط والعالم الذي يحيط به.

    ويمكن لنا أن نجمل أنواع التعلق إلى نوعان هما :

    - تعلق إيجابي :

    ويمكن أن نطلق عليه ( التعلق الأمن ) ، وهنا يكون الطفل متعلقًا بأمه كمصدر للأمن ، ولكنه يجعلها كمنطقة انطلاق ، ينطلق من خلالها لاستكشاف ما حوله ، ثم يرجع الطفل إلى أمه ( قاعدة الأمان ) ليستمتع بحنانها والشعور بالأمان معها ، وهنا الأم تلعب دورًا مهمًا جدًا في الوصول بالطفل إلى ذلك النوع من التعلق ، فتدعمه نفسيًا ، من خلال تشجيعه لاكتشاف الأشياء والأشخاص ، ولا تكون عائق يمنعه من التواصل مع الناس بحجة الخوف عليه ، وهذا ما نجده في كثير من الأمهات.

    - التعلق السلبي ( التعلق المقاوم ) :

    وفيه يكون الطفل متعلقًا بأمه بشدة نتيجة لتصرفات سلبية للأم ، ويبدي مقاومة للشخص أو الموقف الذي يريد أن ينتزعه من حضن أمه ، وبذلك يفشل في استكشاف المحيط الذي يحيط به ، بل ويبدي غضب وانفعال عند عودة الأم له كأنه يعاقبها على ما فعلته معه من تركها له ، وهنا الأم لم تدعم الطفل نفسيًا ، وستجعل انفصاله عنها صعبًا.

    والطبيعة النفسية للأم هي التي تفرض وتوثرا تأثيرا شديدا على علاقة الطفل بالأم ومدى تعلقه بها ، فالأم التي تتمتع بقدرة استجابة عالية لاحتياجات الطفل ، مع حزم وحنان مترافقان ، تلك الأم تجعل الطفل واثقًا من أن أمه سوف تكون جاهزة إذا احتاج لدعمها, وأنها سوف تقوم بالواجب بفعالية.

    على عكس طبية الأم النفسية في التعلق المقاوم ( السلبي ) ، فنجدها إما تفتقر إلى الرقة في ضبط استجابتها مع احتياجات الطفل ، وليس لديها القدرة على تحديد التوقيت المناسب لهذه الاستجابات بشكل حساس يتلاءم مع مشاعره ، أو عصبية متشنجة في ردود أفعالها ، مما يجعل الطفل لا يستطيع الاعتماد عليها للحصول على الدعم المطلوب ، وهذا يجعله غاضباً وحاقداً تجاهها كلما تركته.
    avatar
    زائر
    زائر

    رد: الطفل بين التعلق .. والانفصال

    مُساهمة من طرف زائر في الإثنين نوفمبر 28, 2011 10:41 pm

    avatar
    ابوهمام الزيتاوي

    عدد المساهمات : 243
    نقاط : 20113415
    تاريخ التسجيل : 18/11/2011
    العمر : 31
    الموقع : الاردن

    رد: الطفل بين التعلق .. والانفصال

    مُساهمة من طرف ابوهمام الزيتاوي في الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:24 pm

    في كل موضوع تزدادين تالق
    اشكرك

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 16, 2018 9:44 am