مركز العز بن عبدالسلام القرآني / الاردن / مادبا

بسم الله الرحمن الرحيم

اهلا بالزوار الافاضل

ارجو منكم التسجيل في المنتدى لتعم الفائدة
على الجميع
وشكرا
مركز العز بن عبدالسلام القرآني / الاردن / مادبا

جمعية المحافظة على القران الكريم


    روح بوس ايدينها وشف ردة فعلها

    شاطر
    avatar
    زائر
    زائر

    روح بوس ايدينها وشف ردة فعلها

    مُساهمة من طرف زائر في الإثنين فبراير 06, 2012 2:52 pm

    كل التقدير لها أولا ً ...


    تسألون من هي انها هي , هي التي انت مديون لها , هي التي عاشت لاجلك . انها من تعبت لكي ترتاح انت , انها اعز ما تملك .. الان نضع امامكم قائمة , بالامكان طباعتها والصاقها على المكتبة لكي نتذكر دائما ان الام ليست انسانة فقط , بل اكثر من ذلك . الكلمات المدونة امامكم نكتبها لكي نثير بكم المشاعر. احكوا لها بما تشعرونه تجاهها ولا تخجلوا فهي تحب ذلك . بحبك يا امي , وابوس ايديك. من قلبك لقلبها هيا.





    عندما كان عمرك سنة ، قامت بتغذيتك وتغسيلك انت شكرتها بالبكاء طوال الليل



    عندما كان عمرك سنتين، قامت بتدريبك على المشي انت شكرتها بالهروب منها عندما تطلبك



    عندما كان عمرك 3 سنوات، قامت بعمل الوجبات لك والحب يملأ قلبها انت شكرتها بقذف الطبق على الأرض



    عندما كان عمرك 4 سنوات، قامت باعطائك قلما لتتعلم الرسم انت شكرتها بتلوين الجدران



    عندما كان عمرك 5 سنوات، قامت بالباسك أحسن الملابس للعيد انت شكرتها بالاختفاء بين الأطفال



    عندما كان عمرك 6 سنوات، قامت بالعمل على تسجيلك في المدرسة انت شكرتها بالصراخ " لا اريد الذهاب "



    عندما كان عمرك 7 سنوات، قامت باعطائك كرة لتلعب بها انت شكرتها بقذف الكرة وتكسير أثاث البيت



    عندما كان عمرك 8 سنوات، قامت باعطائك الحلويات والبوظة انت شكرتها بتوسيخ ملابسك



    عندما كان عمرك 9 سنوات، إشترت لك القصص المسلية انت شكرتها بتمزيق تلك القصص



    عندما كان عمرك 12 سنة، قامت بتحذيرك من مشاهدة البرامج السيئة انت شكرتها بالانتظار حتى تخرج من البيت



    عندما كان عمرك 13 سنة، نصحتك بقص شعرك الطويل انت شكرتها بقولك لها " ليس لديك ذوق "



    عندما كان عمرك 17 سنة، قامت بتعليمك قيادة السيارة انت شكرتها باخذ السيارة متى ما اردت ذلك



    عندما كان عمرك 18 سنة، كانت تبكي خلال حفل التخرج انت شكرتها بالاحتفال بعيد عنها طوال الوقت



    عندما كان عمرك 20 سنة ، سألتك " هل التقيت بأحد اليوم " خوفا عليك انت شكرتها بقولك " هذا ليس من شأنك "



    عندما كان عمرك 21 سنة ، اقترحت عليك مهنة معينة لمستقبلك انت شكرتها بقولك " لا اريد ان اكون مثلك "



    عندما كان عمرك 22 سنة ، قامت بشراء الاثاث لغرفتك الخاصة انت شكرتها باخبار اصدقائك ان الاثاث سيء



    عندما كان عمرك 24 سنة ، قابلت امك خطيبتك لتسألها عن ترتيباتكم للزواج انت شكرتها بالغضب والصراخ قائلا " لا تتدخلين في شؤوننا "



    عندما كان عمرك 25 سنه، ساعدتك في دفع تكاليف زواجك وقامت بالبكاء واخبارك كم هي تحبك بشدة انت شكرتها بالسكن ابعد ما يمكن عنها انت و زوجتك



    عندما كان عمرك 30 سنة ، اتصلت بك لتخبرك ببعض النصائح حول الاطفال انت شكرتها بقولك " الأمور تختلف الآن "



    عندما كان عمرك 40 سنة ، اخبرتك انها مريضة وتحتاج الى رعايتك انت شكرتها بقولك أن عندك أعمال وأشغال ومالك فاضي.



    وفي يوم من الأيام سترحل عن هذه الدنيا وحبها لك لن يفارق قلبها ، وكل ما قامت به لم يحرك قلبك ويرققه تجاهها. فاذا كانت لا تزال بقربك لا تتركها ولا تنسى حبها واعمل على ارضائها لانه لا يوجد لديك الا أم واحدة في هذه الحياة , فهل تستخسر بها كلمة بحبك لكي تثبت لنفسك انك فعلا تحبها , اترك ما بين يديك الان , واذهب وقول لها دون سابق انذار انك تحبها وقبلها ايضا. واذا لم تكن في البيت اتصل بها , المهم ان تسمعها هذه الكلمة الان , لانك لن تعرف كم ستفرح عند سماعها منك الان دون موعد ودون سبب . اثبت لنفسك وارسم سعادتها بكلمة منك.
    avatar
    زائر
    زائر

    رد: روح بوس ايدينها وشف ردة فعلها

    مُساهمة من طرف زائر في الإثنين فبراير 06, 2012 7:23 pm

    avatar
    زائر
    زائر

    رد: روح بوس ايدينها وشف ردة فعلها

    مُساهمة من طرف زائر في الخميس فبراير 09, 2012 6:58 am

    موضوع قمة في الروعة ....

    اختيار موفق .. ومميز ....

    شكرا على هذه الإطلالة العطرة ....

    جعله الله في ميزان حسناتك ....

    دمت في رعاية الله وحفظه دوما ....

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 7:48 am